منتديات الوفاء
مرحبا بك يا زائر في منتديات الوفاء للافادة و الاستفادة ، ان كنت عضو ننتظر دخولك، و ان كنت زائر فقط فنتمنى أن تشارك معنا

منتديات الوفاء

منتديات الوفاء للمواضيع و البرامج و الاسلاميات و التقنيات و الميلتيمديا
 
مكتبة الصورالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حقيقه الاحلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
newmaroc
نائب المدير
نائب المدير


عدد الرسائل : 4497
العمر : 21
تاريخ التسجيل : 19/03/2008

مُساهمةموضوع: حقيقه الاحلام   الجمعة 22 أغسطس 2008, 09:03

الدين الإسلامي
الرؤيا اعتقاد بالقلب ذكره القاضي أبو يعلى قال : أبو عبد الله المازني مذهب أهل السنة في حقيقة الرؤيا أن الله يخلق في قلب النائم اعتقادات كما يخلقها في قلب اليقظان , وهو سبحانه يفعل ما يشاء لا يمنعه نوم ولا يقظة فإذا خلق هذه الاعتقادات فكأنه جعلها علما على أمور أخرى تلحقها في ثاني الحال أو كان قد خلقها , كما يكون خلق الله الغيم علما على المطر , والجميع خلق الله تعالى ولكن يخلق الرؤيا والاعتقادات التي جعلها علما على ما يسر بغير حضرة الشيطان ويخلق ما هو علم على ما يضر بحضرة الشيطان فتنسب إلى الشيطان مجازاة حضوره عندها وإن كان لا فعل له حقيقة . ولابن ماجه من حديث أنس ( اعتبروها بأسمائها وكنوها بكناها والرؤيا لأول عابر )

وعند أهل الشرع إن للرؤيا ملكا يقال له ملك الرؤيا فعند اليقظة تعدم المناسبة وعند النوم تحصل المناسبة مع ذلك الملك فينطبع في النفس من الملك ما أخذه من اللوح والإلهامات الفائضة من جانب القدس
وأما الكاذبة فإما بسبب تخيل فاسد في اليقظة أو سوء مزاج أو امتلاء أو لأمراض


علم النفس


المنهاج الفرويدي يفترض أن رمزية الحلم لا تمتُّ بصلة إلا إلى الذاكرة والماضي. بيد أن الواقع التجريبي – أو السريري، إن شئت – يبيِّن أن الحلم مسرح لأفكار ومشاعر لم تكن واعية في يوم من الأيام قط، ويتفتق فيه الإنسان عن قدرة مذهلة على إبداع رموز متنوعة إبداعاً فطرياً عفوي


يقابل يونغ منهاج فرويد الممعن في السببية الحتمية بمفهوم الظرفية (الظروف المعينة تتمخض عن أحلام من نوعها) بوصفه الإطار العام الذي يسمح بفهم الأحلام؛ إذ إن المغزى من خلفية محددة في حلم ما لا يصحُّ استنباطُه بالاشتراط ألسببي وحده، إنما كذلك بقيمة موقعه في سياق الحلم إجمالاً وخطورة هذا الموقع. فالحلم "يترجِم حال الخافية في لحظة معينة"، ويؤدي في الحالة السوية وظيفة تكاملية بالنسبة إلى الواعية بما يستهدف حل النزاعات النفسية، إن وُجدت، الأمر الذي يضفي عليه قيمته الاستباقية المنذِرِة

_________________
ايوب وفي الوفاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
newmaroc
نائب المدير
نائب المدير


عدد الرسائل : 4497
العمر : 21
تاريخ التسجيل : 19/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: حقيقه الاحلام   الجمعة 22 أغسطس 2008, 09:05

كثيرا ما ننسى احلامنا عند الاستيقاظ من النوم او تتنتاقص في الوضوح شيئا فشيئا مع تقدم ساعات النهار ونجد الجزء الذي نذكره ضئيل في الغالب وان كان له قدرة على الثبات في الذاكرة وعلى هذا الجزء دون غيره نصب قدرتنا على التفسير ..

والأحلام ظاهرة نفسية تنطبق عليها قوانين النفس الخاصة بالحافظة والذاكرة من حيث التذكر والنسيان ..بيد أن نسيان الحلم في نظر علماء النفس يرجع الى الأسباب الآتية :::

1/ ننسى احلامنا بسرعة لضعف تاثيرها على النفس .ذلك انها تتكون عادة من صور بصرية فقط وليست من صور سمعية وحسية كما في صور واحداث اليقظة .كما آن معظم صور الحلم احداث جديدة الوقوع .

2/ قليلا جدا ما تتكرر الاحلام وفي تكرارها يقوى تذكرها وعدم تكرارها يساعد على نسيانها فالإنسان في يقظته اكثر نسيانا لما يحدث مرة واكثر حفظا لما يمكن ارداكه تكررا وفي الحلم كذلك .

3/ عدم ترتيب كلمات الحلم وعدم انتظام سياقه لمقتضى الحال وعباراته المفرغة من المعنى وعدم ترابط صوره وتآلف احداثه في تناسق منطقي معقول تجعل من الضروري نسيان الحلم فهي في الاغلب لا تنقضي لحظة حتى تكون قد تفرقت بددا ..ومن النادر أن يقال آن اشد الأحلام غرابة هي احسنها لصوقا بالذاكرة .

4/ يعمل الشعور على نسيانها وعدم اظهارها اذا كانت أفكارها غير ملائمة للعقل الواعي او للمجتمع .

ولكن العلم الروحي يقرر ان الإنسان عندما ينام تتركه روحه أثناء نومه الى عوالم مجهولة تجول فيها باحثة منقبة ..وقد تقودها ارواح اخرى سبقتها الى العالم الآخر بالموت وتريها امورا لا يصح لها آن تحتفظ بها في ذاكرتها لانها تخص العالم الآخر فقط وقد ختم عليها باعتبارها سرا لا يصح لبني البشر الأحياء الموجودين في هذا العالم أن يطلعوا عليها ..اما لأنه لا يجوز معرفتها واما لان الوقت لم يحن بعد لإفشائها ..وأخيرا قد يكون السبب عدم امكانهم الأحتفاظ بها في قلوبهم دون افشائها ومن قبيل ذلك الاحلام التي ينسى الحالم موضوعها بمجرد قيامه من النوم فإنه برغم محاولاته الكثيرة لتذكرها فإنه يبوء بالفشل لان قوة علوية قد ختمت على ما رآه او سمعه أثناء حلمه..

ويقول بعض المعبرين من المسلمين آن الرؤى والاحلام يراها الإنسان بالرح ويفهمها بالعقل ومستقر الرح نقطات دم في وسط القلب ومستقر القلب في رسوم الدماغ والروح معلق بالنفس فإذا نام الإنسان امتد روحه مثل السراج او الشمس فيرى بنوره وضياء الله تعالى ما يريه ملك الرؤيا وذهابه ورجوعه الى النفس مثل الشمس اذا غطاها السحاب وانكشف عنها ..فإذا عادت الحواس باستيقظها الى أفعالها ذكر الروح ما اراه ملك الرؤيا وخيل له ..

لذلك فإن الرؤى والأحلام التي يحتفظ العقل بتذكرها في حالة الصحو هي التي تحمل لنا في حالاتها الصحيحة وسائل خفية من العالم المجهول وهي التي تعيننا دائما وتوجب علينا الإهتمام بدراستها ومعرفة ما وراءها من الأخبار والحكمة اما التي ينساها الإنسان فلا يصح آن يجهد نفسه في تذكرها حيث طمس على الحكمة من رؤيتها ..


من كتاب دليل تفسير الأحلام
كيف تفسر احلامك ..
تأليف و تحقيق
احمد الصباحي

_________________
ايوب وفي الوفاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حقيقه الاحلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الوفاء :: الوفاء الثقافي و العلمي :: المواضيع العامة :: تفسير الأحلام-
انتقل الى: