منتديات الوفاء
مرحبا بك يا زائر في منتديات الوفاء للافادة و الاستفادة ، ان كنت عضو ننتظر دخولك، و ان كنت زائر فقط فنتمنى أن تشارك معنا

منتديات الوفاء

منتديات الوفاء للمواضيع و البرامج و الاسلاميات و التقنيات و الميلتيمديا
 
مكتبة الصورالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 السيره النيويه العطره (الجزء الاول)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
anajah
عضو(ة) فعال(ة)
عضو(ة) فعال(ة)


عدد الرسائل : 1790
تاريخ التسجيل : 23/11/2007

مُساهمةموضوع: السيره النيويه العطره (الجزء الاول)   الأحد 10 فبراير 2008, 06:22

نسب النبي صلى الله عليه وسلممن جهة أبيه وأمه
هو سيدنا ونبينا محمد سيد الأولين والآخرين وخاتم الأنبياءوالمرسلين ابن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قُصَيِّ بن حكيم بنمُرّة بن كعب بن لُؤيِّ بن غالب بن فِهْر بن مالك بن النَّضْر بن كِنانة بنخُزَيْمَة بن مُدْرِكَة بن إلياس بن مُضَر بن نِزار بن مَعَدِّ بن عَدْنان
هذا هو النسب المتفق على صحته، كما اتفقوا على أن النسب المحمدي الشريفيتصل بسيدنا إسماعيل بن سيدنا إبراهيم عليهما الصلاة والسلام ولكن سلسلة النسب بينعدنان وسيدنا إسماعيل عليه السلام لم يثبت علمها من طريق صحيحفالجد الأولللنبي صلى الله عليه وسلم هو عبد المطلب بن هاشم وكان شيخاً معظماً في قريشيحترمونه ويرجعون إليه في مهمات أمورهم
وأمه صلى الله عليه وسلم هي آمنةبنت وهب بن عبد مناف بن زهرة بن حكيم ابن مرة الذي هو الجد الخامس للنبي صلى اللهعليه وسلم من جهة أبيه
مما سبق تعلم أن أباه وأمه صلى الله عليه وسلم منأصل واحد، وأنهما يجتمعان في حكيم بن مرة (وكان يسمى كلابا)، وأن عبد مناف بن زهرةالذي هو الجد الثاني للنبي صلى الله عليه وسلم من جهة أمه غير عبد مناف الجد الثالثللنبي صلى الله عليه وسلم من جهة أبيه
ومن جدودهما فهر الذي هو (قريش)،وهو عاشر أجداد النبي صلى الله عليه وسلم، وإليه تنسب أمة قريش كلها، وقد تفرعت منهاثنتا عشرة قبيلة سميت باسمه، منهم بنو عبد مناف الذي هو الجد الثالث للنبي صلىالله عليه وسلم، فهو صلى الله عليه وسلم من صميم قريش المشهود لهم بالشرف ورفعةالشأن بين العرب
وأجداده من جهة أبيه وأمه كلهم سادة كرام، وكل اجتماع بينأجداده وزوجاتهم كان شرعياً بحسب الأصول العربية، فلم يكن في نسبه الشريف شيء منسفاح الجاهلية فهو نسب شريف طاهر من آباء طاهرين وأمهات طاهرات والحمد لله ربالعالمين.
وفاة أمه صلى الله عليه وسلموكفالة جده وعمه له..
بعد أن عادت حليمة السعدية به صلى الله عليه وسلم إلى أمه - وكان إذ ذاك في السنة الرابعة من عمره الشريف - بقى مع أمه وجده عبد المطلب بن هاشمبمكة في حفظ الله تعالى، ينبته الله نباتاً حسناً ،
ثم سافرت به أمه صلىالله عليه وسلم إلى المدينة المنورة لزيارة أخواله هناك من بني عدى بن النجار ،فتوفيت وهي راجعة به من المدينة إلى مكة بجهة (الأبواء) بالقرب من المدينة ودفنتهناك،
فقامت به إلى مكة حاضنته أم أيمن وقد بلغ من العمر يومئذ ست سنين،ولما وصلت إلى مكة كفله جده عبد المطلب بن هاشم، وحن إليه حناناً زائداً وعطف عليهعطفاً بليغاً، حتى توفي عبد المطلب وعمر رسول الله صلى الله عليه وسلم ثمان سنين
وكان جده عبد المطلب يوصي به عمه أبا طالب -الذي هو الأخ الشقيق لأبيه- فلما مات عبد المطلب كان صلى الله عليه وسلم في كفالة عمه أبي طالب يشب على محاسنالأخلاق، متباعداً عن صغائر الأمور التي يشتغل بها الصبيان عادة ، وقد بارك اللهتعالى لأبي طالب في الرزق مدة وجوده صلى الله عليه وسلم في كفالته وفي وسطعياله
شهوده صلى الله عليه وسلمبناء الكعبة
الكعبة هي أولبيت وضع في الأرض للعبادة، وقد بناها سيدنا إبراهيم الخليل مع ولده سيدنا إسماعيلعليهما وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام، ثم جُدد بناؤها من بعده ثلاث مرات، وكانبناؤها من الصخر وارتفاعها فوق القامة
ويقال أن أول من بناها سيدنا آدمأبو البشر عليه الصلاة والسلام، وقد وصلوا في نقض أنقاضها إلى أساس سيدنا إسماعيلعليه الصلاة والسلام، ويقال أنهم وجدوا هناك صحافا منقوشا فيها كثير من الحكم تذكرةللمتأخرين، وقد تحرى أشراف قريش أن تكون نفقة بنائها من طيب أموالهم؛ فكانوا لايدخلون في نفقتها مهر بغى ولا مال ربا، ولما ضاقت بهم النفقة الطيبة عن إتمامها علىقواعد سيدنا إبراهيم عليه السلام أخرجوا منها الحجر، وبنوا عليه جدارا قصيراً علامةعلى أنه منها
وعندما بلغ سن النبي صلى الله عليه وسلم خمسا وثلاثين سنة،اتفق أن نزل سيل عظيم بمكة أثر في جدران الكعبة فأوهنها -على ما كانت عليه من الضعفبسبب حريق أصابها من قبل، فاجتمعت قبائل قريش وشرعوا في هدمها وبنائها بناءمرتفعاً، وكان الأشراف منهم يتسابقون في نقل الحجارة وحملها على أعناقهم، فكان رسولالله صلى الله عليه وسلم فيمن يحمل الحجارة وينقلها الى مكان البناء، مع عمه العباسرضى الله عنه
بنيت الكعبة حينئذ بارتفاع ثماني عشر ذراعا، بحيث يزيد عنأصله تسعة أذرع، وقد رفع الباب بحيث لايصعد إليه إلا بدَرَج. و لما تم بناء الكعبةوأرادت قريش وضع الحجر الأسود في موضعه، اختلف أشرافهم فيمن يضعه، وظلوا مختلفينأربعة أيام، فأشار عليهم أبو أمية الوليد بن المغيرة - وهو أكبرهم سنا - بأنيحكِّموا بينهم من يرضون بحكمه، فاتفقوا على أن يكون الحكم لأول قادم من باب الصفا. فكان أول داخل هو رسول الله صلى الله عليه وسلم، فارتاحوا جميعا لما يعهدونه منأمانته وحكمته وصدقه وإخلاصه للحق، وقالوا: هذا الأمين رضيناه، هذا محمد، فلما وصلإليهم وأخبروه الخبر بسط رداءه، وتناول الحجر فوضعه فيه بيده، ثم قال: لتأخذ كلقبيلة بطرف من الرداء ثم ارفعوه جميعا، ففعلوا حتى وصلوا به إلى موضعه؛ فوضعه فيهبيده صلى الله عليه وسلم، وبذلك انتهت هذه المشكلة التي كادت تؤدى إلى الحربوالقتال فيما بينهم.تعبده صلى الله عليه وسلم قبلالبعثة
كان من العرب قبلالإسلام من ينتمي إلى دين اليهودية، ومنهم من يدين بالنصرانية- على ما فيهما منتغيير وتحريف، والباقون عبدة أصنام وأوثان، وكان على ذلك عامة قريش إلا نفرا قليلامنهم كانوا يعيبون على قومهم عبادة هذه التماثيل
وقد فُطر سيدنا محمد بنعبد الله - صلوات الله عليه وسلامه- على طهارة القلب وزكاء النفس. فطره الله تعالىعلى ذلك ليكون على تمام الصلاحية لتلقى شريعته المطهرة وإيصالها إلى الخلق على أتموجه وأكمله
فلذلك كانت نفسه الكريمة مجبولة على ما هو الحق، لا تعرف غيره،ولا تقبل سواه، فكان يأنف عن الباطل بطبعه ويألف الحق بسجيته، فلم يحكم عليه شيء منعادات قومه: لا في تحسين باطل ممقوت، ولا في تقبيح حق مقبول
ولقد كانت تلكفطرة أبيه إبراهيم عليه الصلاة والسلام التي فُطر عليها قبل نبوته؛ كما كان ذلك شأنسائر الأنبياء عليهم الصلاة والسلام: يفطرون على الإقبال على الله تعالى، وتنصرفهممهم وأنفسهم الزكية قبل نبوتهم عما يكون عليه أقوامهم من باطل العقائد وفاسدالعادات والتعبدات
نشأ صلى الله عليه وسلم مقبلا على الله تعالى بقلبه،خالصاً لله تعالى، حنيفا لم يحم الشرك حول قلبه الكريم، فكان بأصل فطرته مبغضاًلهذه الأوثان، نافراً من هذه المعبودات الباطلة، فلم يكن يحضر لها عيدا ولا يتقربإليها ولايحفل بها، وإنما كان يعبد خالق الكون وحده، مقبلا عليه سبحانه بما هو مظهرالعبودية والإخلاص من تفكير وتمجيد
وكان يطوف بالكعبة ويحج كما كان الناسيحجون اتباعاً لملة سيدنا إبراهيم عليه الصلاة والسلام. ولم يثبت من طريق صحيحالتزامه التعبد على شريعة أحد من الأنبياء السابقين صلوات الله عليهمأجمعين
والذي ثبت أنه صلى الله عليه وسلم كان يختلى في غار حراء من كل سنةشهر(وكان يوافق ذلك شهر رمضان)، يعبد الله تعالى بالتفكر، ويطعم المساكين مما كانيتزود به في مدة خلوته (وروى أنه كان يتزود الكعك والزيت، وكان كلما فرغ زاده رجعالى أهله فتزود وعاد)، وكان إذا انتهي من خلوته ينصرف إلى الكعبة فيطوف بها سبعاًأو ماشاء الله من ذلك قبل أن يرجع إلى بيته
ويسمى حراء: جبل النور، وهو علىيسار السالك إلى عرفة، وبه ذلك الغار الذي كان يتعبد فيه النبي صلى الله عليه وسلم،وهو ضيق المدخل، ومساحته من الداخل تقرب من ثلاثة أمتار، وبه نزل الوحي عليه صلىالله عليه وسلم لأول مرة كما سيجيء، ويقال أن جده عبد المطلب كان يتعبد في حراء، ثمتبعه في ذلك من كان يتعبد منهم كورقة بن نوفل وأبي أمية بن العزى
وقد كانصلى الله عليه وسلم يحب العزلة والخلوة من زمن طفولته إلى أن بعثه الله تعالى رحمةللعالمين وقبيل مبعثه كان لا يرى رؤيا إلا جاءت كفلق الصبح، أي واضحةوصريحة كوضوح ضوء الصباح وإنارته، أى أنها تتحقق في اليقظة مثل ما يراها في المنام،فكان ذلك مقدمة لنبوته صلى الله عليه وسلم
سبحان الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
oncf-power
نائب المدير
نائب المدير


عدد الرسائل : 4470
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 24/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: السيره النيويه العطره (الجزء الاول)   الأحد 10 فبراير 2008, 13:23

الف مشكور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
safaa
عضو(ة) مشارك(ة)
عضو(ة) مشارك(ة)


عدد الرسائل : 595
تاريخ التسجيل : 03/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: السيره النيويه العطره (الجزء الاول)   الأحد 10 فبراير 2008, 15:41

سيدنا محمد هو أعظم و خير خلق الله هو الدي اخرج الناس من الظلمات الى النور و نصح الأمة و كشف الغمة أفضل الصلاة و السلام على الحبيب المصطفى خير خلق الله .
جزاك الله خيرا على هده السيرة النبوية لحبيبنا و حبيب الامة الاسلامية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ouassila
عضو(ة) مشارك(ة)
عضو(ة) مشارك(ة)


عدد الرسائل : 712
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 26/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: السيره النيويه العطره (الجزء الاول)   الأحد 10 فبراير 2008, 23:49

بارك الله لك أخي على المشاركة الطيبة و العطرة ، و سيرة الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه و سلم من أعظم السير و أحبها إلى قلبي إذ أستمتع بقراءتها حبا لرسولنا الكريم و شفيعنا يوم القيامة ياااااااارب ..
سلمت يداك و أثابك الله و نفعنا بك.. king
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السيره النيويه العطره (الجزء الاول)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الوفاء :: الوفاء الاسلامي و الأخلاقي :: نصرة الحبيب-
انتقل الى: